صَح صِح

 

الخبر السيئ … طريقة نقله وأثر وقعه

كل منّا لا بد له من أن يتعرض لمواقف نقل خبر سيء أو استقباله لأنباء قد لا يحبها ولا يتمناها، ولكنه يجبر على تلقيها باعتبارها من صلب واقع حياتنا كبشر، نحمل مشاعر فرح وحزن. وبالتالي، فإن نقلنا لخبر محزن أو مفرح أحيانًا دون حسبان للشخص المتلقي ومراعاة ما سيكون عليه بعد تلقي هذا الخبر لهو الأمر الذي قد تكون شدته موازية للخبر الأول أو أشد منه، فكثير من الناس قد لا يتقنون أو يتفكرون بشكل جدي بأسلوب نقل الخبر، وخاصة في نقل الخبر السيء لشخص مستقبل لهذا الخبر، وما تترك عليه من آثار نفسية شديدة، فكثير من الأمراض العضوية ترد إلى عوامل نفسية يتعرض لها الإنسان، ومن أهمها تأثيرات تنجم عن تلقيه أخبارًا سيئة بطريقة فجّة دون مراعاة لحال الشخص المتلقي.

 

وبالتالي لا بد للشخص الناقل للخبر من التقيد ببعض الأمور التي تساعد على التخفيف من وطأة الصدمة على الشخص المتلقي منها:

1- معرفة الحالة النفسية التي تعتري الشخص الذي سيستقبل الخبر، فهل هو بحالة تسمح له بتلقي الخبر أم أن ذلك سيصيبه بتأذٍ مباشر.

2- إن التدرج في نقل الخبر والابتداء بالتمهيد له وتقديم خبر أقل إيلامًا ثم التقدم في النقل مع العمل على تهدئة حال المتلقي ليصل إلى تلقيه لكامل الخبر.

3- إحاطة عملية نقل الخبر بأجواء تتضمن روحانية دينية تساعد المتلقي على الهدوء وتخفف من شدة الانفعال المتوقع.

 

برنامج صَح صِح يأتيكم من الأحد إلى الخميس في الساعة 10:00 صباحا بتوقيت الأردن على شاشة عمان TV وأثير راديو روتانا الأردن.

 

#صَح_صِح #طريقة_اخبار_شخص_بخبر_سيئ

حلقات أخرى

مشاهدة المزيد ...

مواضيع ذات صلة